Where global solutions are shaped for you | News & Media | Transcript of press Conference of Deputy of UN Special Envoy for Syria Staffan de Mistura, Ramzy Ezzeldin Ramzy (Arabic and English)

ACCESSIBILITY AT UNOG A A A A The United Nations in the Heart of Europe

Transcript of press Conference of Deputy of UN Special Envoy for Syria Staffan de Mistura, Ramzy Ezzeldin Ramzy (Arabic and English)

Transcript of press Conference of Deputy of UN Special Envoy for Syria Staffan de Mistura, Ramzy Ezzeldin Ramzy (Arabic and English)
13 May 2017



المؤتمر الصحفي لنائب المبعوث الخاص للأمم المتحدة رمزي عزالدين رمزي
دمشق 13 أيار 2017

سؤال: الاجتماعات مع الوزير المعلم او مع المسؤولين في الخارجية السورية المعنيين والذين اقمت اجتماع معهم، ما نتائجها وما انعكاسها، إيجابا او سلبا على جنيف في 16 من الشهر الجاري؟
السيد رمزي: لقد انتهيت للتو من اجتماع مع السيد نائب وزير الخارجية فيصل مقداد، استمر لمدة ساعتين وكان اجتماعا مفيدا ويأتي في إطار التشاور المستمر بين الأمم المتحدة والحكومة السورية والتي تتم في دمشق وجنيف ونيويورك
تطرق الاجتماع الى بحث التطورات المرتبطة بالأزمة السورية وكذلك الاعداد للاجتماع القادم للمحادثات السورية –السورية المقرر عقده في جنيف في يوم الثلاثاء القادم
كما تعلمون نحن نضع أهمية كبيرة لتخفيف التوتر وخفض التصعيد ولدينا أمل كبير في ان يؤدي اتفاق استانا الى ذلك، وهذا من شأنه تهيئة المناخ المناسب لمسار جنيف. هناك علاقة تبادلية ما بين جنيف واستانا، تثبيت وقف إطلاق النار شيء مهم وأساسي لخلق المناخ المناسب لمحادثات جادة وفي نفس الوقت وقف إطلاق النار لا يمكن ان يكون له استمرارية دون افق سياسي، وهذا امر مهم جدا
كما تعلمون اجتماع يوم الثلاثاء القادم سوف يكون مختصرا ومركزا، هناك المثل العربي الذي يقول "المختصر المفيد" وهذا ما نريد ان نحققه المرة القادمة، ونتطلع الى المساهمة الإيجابية والبناءة من قبل الحكومة السورية لإنجاح هذا الاجتماع الذي نعتبره اجتماعا هاما ولكن كما ذكرت سوف يكون مختصرا ومن ثم مركزا
سؤال: مختصرا ومركزا على مستوا النتائج؟
السيد رمزي: سوف نرى النتائج، ولدينا أمل ان يكون هناك تقدم إيجابي، وأعتقد ان هذا ممكن إذا جاءت كل الأطراف بمواقف بناءة وهذا اعتقد ممكن جدا. وما سمعته اليوم من نائب الوزير مقداد يعطيني أمل أن الموقف السوري سيكون بناءا في خلال الاجتماع القادم
سؤال: هل تم التوافق على ما سيتم التباحث معهم في جنيف؟
السيد رمزي: ليس هناك جديد فيما يخص المدعوين. اتفقنا على ما سوف نقوم بمناقشته في خلال الاجتماع القادم. هناك اتفاق
كما تعلمون جدول الاعمال واضح وليس هناك تغيير. هناك أربع سلات، لن اذكرهم مرة اخرا وهناك توازي في التعامل معهم ولكن سبق وان ذكرنا وأكدنا للأطراف أنه مع الالتزام بالتحرك بالتوازي هناك إمكانية لتريع إيقاع بحث أحدا هذه السلات وسوف ترون يوم الثلاثاء، نحن مازلنا في المشاورات
سؤال: بعض الأطراف في المعارضة تحدثت عن اجتماعات مباشرة في جنيف، ما مدا صحة هذا الموضوع، وهل مازال جنيف فعالا في إطار حل الازمة السورية؟
السيد رمزي: موقف الأمم المتحدة هو التحرك نحو المفاوضات المباشرة في أقرب فرصة، ولكن اعتقد ان هذا لم يتحقق بعد
مسار جنيف مسار هام لأنه يعكس الشرعية الدولية من خلال مقررات الأمم المتحدة والتي تتحدث عن مبادئ أساسية. اعتقد ان السوريين، بغض النظر عن موقعهم السياسي، ملتزمون ويؤكدون على ضرورة وحدة وترابط أراضي سوريا، احترام السيادة السورية وطبيعة سوريا المستقبلية هي أمور أعتقد مهمة جدا وهناك اعتقد تحرك نحو القبول بأمور كثيرة وسوف نرى خلا الأيام القادمة





Press Conference of Deputy of UN Special Envoy for Syria Staffan de Mistura, Ramzy Ezzeldin Ramzy,
Damascus, 13 May 2017.

Q: What [were] the results and the reflections, whether positive or negative, of the meetings with Minister Moallem or with the concerned officials of the Syrian Foreign Ministry who you have met, on Geneva on the 16th of this month?

DSE Ramzy: I have just concluded a two-hour meeting with Deputy Foreign Minister Fayssal Miqdad, which was a useful meeting coming within the framework of the ongoing consultations between the United Nations and the Syrian Government in Damascus, Geneva and New York.
The meeting dealt with developments related to the Syrian crisis and preparations for the upcoming intra-Syrian talks, scheduled to be held in Geneva next Tuesday.
As you know, the issue of de-escalation is very important for the UN. We have great hope that the Astana agreement will lead to de-escalation thereby establishing a suitable atmosphere for the Geneva talks.

The Geneva and Astana meetings are mutually reinforcing. Strengthening the ceasefire is essential for creating a suitable atmosphere for serious talks, and at the same time, the ceasefire cannot be sustained without a political horizon.

As you know, next Tuesday's meeting will be short and focused. There is an Arab proverb that says "short and useful” and this is what we want to achieve next time. We are looking forward to positive and constructive contribution by the Syrian government to ensure the success of this important, short and focused meeting”
Q: Short and focused on the level of results?

DSE Ramzy: We will see the results, and we have hope that there will be positive movement, which will be possible if all sides come with constructive positions, which I think is very possible. What I heard today from Deputy Foreign and Expatriates Minister Dr. Fayssal Miqdad, gives me hope that the Syrian [Government] position will be constructive during the next meeting.

Q: Have you agreed on who would take part in Geneva?

DSE Ramzy: There is nothing new regarding the invitees. There’s also an agreement on what will be discussed. As you know, the agenda is clear and unchanged. There are four baskets, which I am not going to mention again, to be discussed in parallel. We have already indicated to the sides that there’s a possibility to speed up discussions about one of these baskets while remaining committed to moving with them in parallel. Let us wait for Tuesday, we are still in consultations.

Q: Some parties in the opposition talked about direct meetings in Geneva, is this true? Is Geneva still effective in solving the Syrian crisis?

DSE Ramzy: The UN’s position favors moving towards direct dialogue as soon as possible, but this hasn’t been achieved yet.
The Geneva track is important because it reflects international legitimacy via UN resolutions that emphasize basic principles that I believe the Syrians, despite their different political positions, are all committed to. These principles being the unity and integrity of Syria’s territory, respecting its sovereignty, and the nature of future Syria. These I believe are very important matters. There is a movement towards accepting many issues, we will see in the next days.