Where global solutions are shaped for you | News & Media | Media statement from the Office of the United Nations Special Envoy for Syria,

ACCESSIBILITY AT UNOG A A A A The United Nations in the Heart of Europe

Media statement from the Office of the United Nations Special Envoy for Syria, Mr. Staffan de Mistura

30 October 2016


Hide details for Arabic versionArabic version

مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا،
السيد ستيفان دي مستورا
بيان صحفي
جنيف (30 أكتوبر 2016) - يعرب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، السيد ستيفان دي مستورا، عن صدمته وقلقه الشديدين لإطلاق جماعات المعارضة المسلحة عدد كبير من الصواريخ بشكل عشوائي على الأحياء المدنية في غرب مدينة حلب خلال الثمانية واربعين ساعة الماضية.

وتشير تقارير موثوقة نقلا عن مصادر ميدانيّة الى ان عشرات من الضحايا المدنيين لقوا مصرعهم
في غرب حلب، بما في ذلك عددا من الأطفال، وجُرح المئات بسبب الهجمات القاسية والعشوائية من قبل جماعات المعارضة المسلحة.

يقول السيد دي مستورا: "من يزعمون أن القصد هو تخفيف الحصار المفروض على شرق حلب ينبغي أن يتذكروا أنه لا يوجد ما يبرر لاستخدام الأسلحة العشوائية وغير المتناسبة، بما فيها الثقيلة، على مناطق مدنية، الأمر الذي يمكن أن يرقى إلى مستوى جرائم الحرب".

وفي السياق نفسه، ذكّر المبعوث الخاص بإدانة الأمين العام للأمم المتحدة للهجمات الأخيرة على المدارس في كلا الجانبين، فضلا عن القصف الجوي المكثف في المناطق المدنية، الامر الذي يمثل أحد سمات القتال في حلب بصورة خاصّة.

"لقد عانى المدنيون من كلا الجانبين في حلب بما فيه الكفاية بسبب محاولات غير مجدية وقاتلة، لإخضاع مدينة حلب،" يقول السيّد دي مستورا.

"هؤلاء المدنيّون يحتاجون ويستحقون وقف مستقر لإطلاق النار يعمّ هذه المدينة السوريّة العريقة."

Geneva (30 October 2016) -  The United Nations Special Envoy for Syria, Mr. Staffan de Mistura, is appalled and shocked by the high number of rockets indiscriminately launched by armed opposition groups on civilian suburbs of western Aleppo in the last 48 hours.

Credible reports quoting sources on the ground indicate that scores of civilians in west Aleppo have been killed, including several children, and hundreds wounded due to relentless and indiscriminate attacks from armed opposition groups.

“Those who argue that this is meant to relieve the siege of eastern Aleppo should be reminded that nothing justifies the use of disproportionate and indiscriminate weapons, including heavy ones, on civilian areas and it could amount to war crimes,” Mr. de Mistura said.

In the same vein, the Special Envoy reiterates the Secretary General’s condemnation of recent attacks on schools on both sides, as well as the use of heavy airpower on civilian areas that has characterized the fighting in Aleppo.

“The civilians of both sides of Aleppo have suffered enough due to futile but lethal attempts of subduing the city of Aleppo,” he said.

“They now need and deserve a stable ceasefire covering this ancient city of Syria.”


Related Information